مع نهاية كل عام هجري وبداية عام هجري جديد، ينبغي لكل منا أن يتدبر في أمره، ويسارع إلى محاسبة نفسه، شرط أن يخرج منها بخطط واقعية وخطوات عملية، يسعى من خلالها إلى إحسان عمله، لتحسن خاتمته وترتفع درجاته في الآخرة.. فما الوقفات التي ينبغي الوقوف عليها مع بداية العام الهجري؟ وكيف نستقبل عاما جديدا؟

{{x.name}}

{{x.author_name}}

{{x.intro}}

المزيد

{{x.name}}